ساد | سود |

الوسيط
(سَادَ) -ُ سِيادةً، وسُودَدًا، وسُؤْدُدًا: عَظُمَ وَمَجُدَ وشَرُفَ. و- اسوَدَّ. و- شرِب ماءً مَسْودَةً. و- قومَهُ أو غيرَهُم: صارَ سيِّدَهم. و- غَيرَهُ: سَبَقَه وخلَّفَهُ. و- فلانًا: غلبَهُ في السِّيادة. و- سارَّهُ.
(سَوِدَ)-َ سَوَدًا: صَار لونُه كلون الفَحْم، فهو أسوَدُ، وهي سوداءُ. (ج) سُودٌ.
(أسَادَ): ولد ولدًا أَسودَ. و- وَلَدَ غلامًا سَيِّدًا.
(أسْوَدَ): أسادَ.
(سَاوَدَهُ) مساودة، و سِوادًا: غالبه وباراه في السُّودَدِ، أيُّهُما أعظُم وأعرَقُ سيادة. و- لقيه في سواد الليل. و- سارَّهُ. و- كابدَه. و- الماشيةُ النبات: عالجته بأفواهِهَا ولم تتمكنْ منه لقِصره وقِلَّتِهِ.
(سَوَّدَ): جَرُؤ. و- الشيءَ: جَعَلَهُ أَسودَ. ومنه سوَّدَ الكتاب: كتبه للمرَّةِ الأُولَى. و- فلانا: جعله سيِّدًا. يقال: سوَّدَهُ عليهم.
(استَادَ) القومُ: قتلوا سيدَهم. و- خَطَبُوا إِليه. و- القومُ بني فلان: قتلوا سيَّدَهم، أو أسرُوه، أو خطبوا إِليه. و- القومَ، وفيهم: خَطَبَ منهم سيِّدة، أو تزوَّجَ سيِّدةً. من عقائلهم. و- قومَه ونحوَهُم: سادَهُمْ.
(تَسَوَّدَ): تَزوَّجَ.
(اسْوَادَّ): صار أسودَ على التدرُّج.
(اسْوَدَّ): اسوادَّ. ويقال: اسوَدَّ وجهُهُ من كذا: تَغير واغتَمَّ.
(الأسْوَدُ): نقيضُ الأبْيَض. والعرَبُ تسمي الأخضَرَ الشديد الخُضْرَة أسودَ؛ لأنَّه يُرَى كذَلك. ويقال: هو أسْوَدُ الكبدِ: عَدُوٌّ، وهم سُودُ الأكبادِ: أعداءٌ. والغنمُ سودُ البطون: مَهازيلُ. و- من القلبِ: حبَّتُه. و- من السّهام: المُبارَكُ يتيمَّنُ به. و- العصفورُ. (ج) سُودٌ، وسُودان. و- العظيمُ من الحيَّاتِ وفيه سَوادٌ. و- أخبَثُها وأَنكاها. ويقال له: أسْودُ سَالخٌ ؛ لأنه يسلَخُ جلدَه كلَّ عامٍ. (ج) أسَاوِدُ. و- من الناس: أكثرهُم سيادة. يقال: هو أسوَدُ من فلان .
(الأسوَدان): الحَرَّة والليلُ. و- الحيَّة والعقربُ. و- التمر والماءُ. و- الماءُ واللَّبَنُ.
(الأسْوَدَة) من الحيات: العظيمةُ وفيها سوادٌ.
(السَّوَادُ): ضدُّ البياضِ من الألوان و- الشخصُ . يقال: لا يفارقُ سوادي سوادَه: عيني شخصَه. ولايزال سوادي بياضَك: لا يفارق شخصي شخصك. وفي الحديث: إذا رأى أحدكم سوادًا بليل فلا يكن أَجبَنَ السوادَين، فإنَّه يَخَافُكَ كما تَخَافُهُ . و- من القلب: حبَّتُه. و- من العين: حدقتها. و- من البطن: الكبدُ. و- جماعةُ النخل والشجر والنبات ؛ لأن الخضرةَ تقارب السوادَ . و- اللباس الرسميّ. يقال: جاءَ الوزير وعليه سواده. و- من البلد: قُراهُ. يقال: خرجوا إلى سواد المدينة: وهو ما حولها من القُرى والريف. ومنه سواد العراق: لما بين البصرة والكوفة وما حولها من القرى والرَّساتيق. و- من المعسكر: ما يشتملُ عليه من المضارب والآلآت والدّوابُ وغيرها من أدوات الحرب. ومنه سوادُ الأمير وغيره: لأتباعه وحاشُيته وأمتعته ونحوها. و- من الناس: معظمُهم. و- المال الكثيرُ . يقال: لفلان سوادٌ من الماشية والمزارع. (ج) أسْوِدةُ.(جج) أساودُ.
(السُّوادُ): المُسارَّة. و- وجع يأخذ الكبد من كثرةِ أكل التمر وربَّما قتلَ. و- داءٌ في الغنم تسوادُّ منه لحومُها فتموتُ. و- صُفرةٌ في اللَّون. و- خضرةٌ في الظُّفْر. و- مرض يصيب القمح أو الشعير فيسودّ حَبُّه.
(السِّواد): المُسارَّة.
(السَّوْدُ): سفحٌ مُسْتَوٍ فيه معْدن، كثيرُ الحجارة خَشِنُها، والغالبُ عليها السَّوادُ. والقطعة: سَودة .
(السَّوْداءُ): مؤنَّثُ الأسود. و- أحدُ الأخلاط الأربعة التي زعَم الأقدمون أن الجسم مهيأَ عليها، بها قِوامه.، ومنها صلاحه وفساده؛ و هي: الصفراء، والدّم، والبلغم، والسوداء. والحَبَّةُ السوداءُ: الشُّونِيزُ، وهي المعروفة بحبَّة البركةِ. (ج) سُودٌ. ويقال: كلَّمتُه فما ردَّ عليّ سوداءَ ولا بيضاءَ: ما ردَّ عليّ كلمةً قبيحةً ولا حسنةً.
(السُّودانُ): جمعُ أسود. و- جيلٌ الناس سُودُ البشرة. واحدُه والنسبةُ إليه: سودانيٌّ.
(السُّودَدُ) و (السُّؤدَد): السِّيادةُ. و- المجدُ والشرف.
(السُّوَيْدَاءُ): تصغير السَّوداء. و- من القلب: سوادُه.
(السَّيِّدُ): المالكُ. و- المَلِكُ. و- الموْلَى ذو العبيد والخدمِ. و- المُتَوَلِّي للجماعة الكثيرة. و- كلُّ من افتُرِضَتْ طاعتهُ. و- لقبُ تشريفٍ يخاطب به الأشراف من نسْل الرسول. (مو). وأطلق حديثا في بعض الدُّول على كلِّ فرد. وسيِّدُ كل شيء: أشرفُه وأرفعُه. يقال: القرآن سيِّدُ الكلامِ. (ج) سادة، و سيائدُ.
(المَسْوَدَةُ)- يقال: ماءٌ مَسْوَدَةُ: إِذا أَصاب شاربهَ مرض السُّوادِ. (ج) مَسَاوِدُ.
(المُسَوَّدُ): طعامٌ للعرب، وهو أن تُؤْخذَ المُصران فتفصد فيها الناقةُ، ويُشَدُّ رأْسُها وتُشوَى وتُؤْكَل.
(المُسَوَّدَةُ): الصحيفةُ أو الصحائف تكتب أولَ كتابةٍ ثم تُنقَّح وتُحرَّر وتُبيَّض.

Arabic modern dictionary. .

Share the article and excerpts

Direct link
Do a right-click on the link above
and select “Copy Link”

We are using cookies for the best presentation of our site. Continuing to use this site, you agree with this.